وتقلبك فى الساجدين 2013

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas

وتقلبك فى الساجدين 2013

Message par  le Mer 6 Fév - 0:08

2013 2013 2013 قد صِرْنَا والحمد لله في عصر انتشر فيه العلم وتعدَّدت مصادره والكل يكتب في الصحف والمجلات والكتب والكل يتحدث في أنواع البثِّ المباشر وغير المباشر الذي ملأ أجواء الفضاء والكل يكتب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أو يتحدث عنه وتَحْدُثُ أحيانا حوارات بين المؤمنين في أمر يخص خير المرسلين صلى الله عليه وسلم، وكل يدلي برأيه وأحيانا يتصلب لرأيه على أنه الصواب ما الذي يجب علينا أجمعين نحو حبيب الله ومصطفاه في كل شيء نقرأه أو نسمعه عن حضرته؟ يقول في ذلك ربُّ العزَّة{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ آذَوْا مُوسَى فَبَرَّأَهُ اللَّهُ مِمَّا قَالُوا وَكَانَ عِندَ اللَّهِ وَجِيهاً} فأي كلام تتكلمونه عن حضرة النبي صلى الله عليه وسلم لابد وأن يكون سديدا ومؤدباً ورشيداً وأن تلاحظوا دائماً أنه صلى الله عليه وسلم محفوظٌ لا تجوز عليه الأحوال البشرية العادية لأن الله حفظه حتى قبل إنزال الرسالة المحمدية بل أن الله حفظه قبل ميلاده منذ أن اجتباه واختاره واصطفاه فقد جعل نطفته الطاهرة لا تقع إلاَّ في الأصلاب الطاهرة أو في الأرحام التقيَّة النقيَّة وقال في ذلك صلوات الله وسلامه عليه (إن الله عزَّ وجلَّ نقلني في الأصلاب الطاهرة والبطون النقية منذ آدم إلى أن ولدتني أمي فلم يُصِبْنِي مِنْ سِفَاحِ الجاهلية شيء)[1]



وهذا الكلام في كتاب الله حيث قال {وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ} فقد تقلب في الساجدين منذ آدم إلى أبيه عبد الله والحقيقة أن الله بذاته وجمالاته وكمالاته نزَّه حبيبه ومصطفاه غاية التنزيه حتي لا يظن أي مؤمن أنه صلى الله عليه وسلم يجوز أن يظهر عليه ما يحدث للأعراض البشرية وما يحدث لنا وفينا في الأعراض الدنيوية لأنه صلى الله عليه وسلم محفوظ بحفظ الله فنُورُه كان محفوظاً منذ جعله الله في ظهر آدم وكانت حواء تلد في كل بطن ذكراً وأنثي فلما أتمت العشرين ورُزقت بمولود واحد ذكراً هو شيث عليه السلام (كذا في تفسير الشوكانى وروح البيان وكثير غيرها) وانتقل فيه وإليه نور المصطفي عليه أفضل الصلاة وأتم السلام ووصَّاه آدم وقال (يا بُنَيَّ لا تضع هذا النور إلاَّ في الأرحام الطاهرات)[2] وقصة تنتقل هذا النور أمرها يطول قال فيها الإمام هشام بن محمد بن السائب الكلبي عن أبيه في الطبقات الكبرى (ابن سعد) (كتبت لرسول الله صلى الله عليه وسلم خمسمائة أمّ كلُّهنَّ طاهرات خيرات لم يصبهن من نكاح الجاهلية شيء) أي أنه حتي النكاح الذي كان باطلاً لم يكن لهن شأن به فالنكاح كان تاماً وصحيحاً فلما وُلِدَ صلوات ربي وسلامه عليه تولَّي الله بنفسه حفظه وتربيته وصيانته وحتي لا يكون خضع لتأثيرٍ من أبيه أو لالتفات من أمه ربَّاهُ الله يتيماً على عينه



ونحن كلنا نعلم أن رسول الله حفظ الله قلبه حتي من الميل إلى اللهو فقد سأله أصحابه وقالوا له: ألم يصبك من لهو الجاهلية شيء؟ فروى عنه أنه كان يرعى الغنم وكان هناك عرس في مكَّة فطلب من رفيقه الذي كان معه أن يحرس غنمه حتى يذهب إلى العرس ويلهو قليلاً فذهب فألقي الله عليه النوم فلم يوقظه إلا حرارة الشمس مرتان والله يحفظه من اللهو وأيضا حفظه ربُّه حتي في ظاهره من ظهور شيء من عورته لما أراد التوجه نحو الكعبة للمشاركة في تجديد بنائها قال ما معناه اشتغلت مع عمي العباس في نقل الأحجار وكان الرجل يخلع ثوبه ويلفه ويضعه على عاتقه ويضع عليه الأحجار قال: فصنعت ذلك فإذا برجل يجذبني من ثيابي فأقع على الأرض حتي خدش ساقي وقال: إياك إياك أن يظهر لك عورة بعد الآن قال فلبست ثوبي فأراد العباس وغيره أن يجبروني على خلعه فقلت: لا أستطيع فلما أصرَّ أخبرته بما حدث لي وروى عن أبي الطفيل في مسند أحمد (وذكر بناء الكعبة في الجاهلية قال: فهدمتها قريش وجعلوا يبنونها بحجارة الوادي تحملها قريش على رقابها فرفعوها في السماء عشرين ذراعاً فبينا النبي يحمل حجارة من أجياد وعليه نمرة فضاقت عليه النمرة فذهب يضع النمرة على عاتقه فيرى عورته من صغر النمرة فنودي يا محمد خمِّر عورتك فلم يُرِ عرياناً بعد ذلك ) وحفظه الله أن يتجه لصنم بالعبادة أو الزيارة والأخبار في هذا المجال كثيرة فإذا كان الله حفظه قبل الميلاد وحفظه قبل بعثته فما بالكم به بعد نبوته؟ فقد صار حفظ الله له أتم وأكمل


[1] رواه الطبراني في الأوسط وابن عدى في الكامل عن علىٍّ رضي الله عنه

[2] ذكره صاحب السيرة الحلبية






منقول من كتاب [الكمالات المحمدية]

[Vous devez être inscrit et connecté pour voir ce lien]



</div>


2013 2013 2013 security programming design programs game system software hardware scripting dynamic programming designs disney college program design star proxy list ecommerce Amelia Islands Amsterdam Antique Chairs Apartment for Rent Aquarium Asthma Astronomy Athletes Foot Baby Boomers Background Check Ballroom Dancing Bankruptcy Barbecues BBQs Bean Bags Bipolar Bird Houses Bird Watching Blinds Body Building Body Detox Bonsai Bowling Breast Augmentation Bronchitis Budgeting Bullying Business Mentoring Calcium Calibration Candle Making candles Careers Carpets cats Cheffing Childrens Parties Chinese Tea Christmas Decorations Comic Books Computer Training Copyright Credit Repair Criminal Records cuff links Dating Day Outings Designer Footwear Direct Mail Marketing Domain Names Drug Addiction ecommerce Educational Toys Elderly Care Electrician Essential Oils Estrogen European Travel Family Fishing Fitness Articles Fly Fishing Forums Fruit Trees Genealogy Gift Ideas Goal Setting Golf Green Decking And Patios hail loss Harley Davidson Hiking Hiking and Camping
قد صِرْنَا والحمد لله في عصر انتشر فيه العلم وتعدَّدت مصادره والكل يكتب في الصحف والمجلات والكتب والكل يتحدث في أنواع البثِّ المباشر وغير المباشر الذي ملأ أجواء الفضاء والكل يكتب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أو يتحدث عنه وتَحْدُثُ أحيانا حوارات بين المؤمنين في أمر يخص خير المرسلين صلى الله عليه وسلم، وكل يدلي برأيه وأحيانا يتصلب لرأيه على أنه الصواب ما الذي يجب علينا أجمعين نحو حبيب الله ومصطفاه في كل شيء نقرأه أو نسمعه عن حضرته؟ يقول في ذلك ربُّ العزَّة{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ آذَوْا مُوسَى فَبَرَّأَهُ اللَّهُ مِمَّا قَالُوا وَكَانَ عِندَ اللَّهِ وَجِيهاً} فأي كلام تتكلمونه عن حضرة النبي صلى الله عليه وسلم لابد وأن يكون سديدا ومؤدباً ورشيداً وأن تلاحظوا دائماً أنه صلى الله عليه وسلم محفوظٌ لا تجوز عليه الأحوال البشرية العادية لأن الله حفظه حتى قبل إنزال الرسالة المحمدية بل أن الله حفظه قبل ميلاده منذ أن اجتباه واختاره واصطفاه فقد جعل نطفته الطاهرة لا تقع إلاَّ في الأصلاب الطاهرة أو في الأرحام التقيَّة النقيَّة وقال في ذلك صلوات الله وسلامه عليه (إن الله عزَّ وجلَّ نقلني في الأصلاب الطاهرة والبطون النقية منذ آدم إلى أن ولدتني أمي فلم يُصِبْنِي مِنْ سِفَاحِ الجاهلية شيء)[1]



وهذا الكلام في كتاب الله حيث قال {وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ} فقد تقلب في الساجدين منذ آدم إلى أبيه عبد الله والحقيقة أن الله بذاته وجمالاته وكمالاته نزَّه حبيبه ومصطفاه غاية التنزيه حتي لا يظن أي مؤمن أنه صلى الله عليه وسلم يجوز أن يظهر عليه ما يحدث للأعراض البشرية وما يحدث لنا وفينا في الأعراض الدنيوية لأنه صلى الله عليه وسلم محفوظ بحفظ الله فنُورُه كان محفوظاً منذ جعله الله في ظهر آدم وكانت حواء تلد في كل بطن ذكراً وأنثي فلما أتمت العشرين ورُزقت بمولود واحد ذكراً هو شيث عليه السلام (كذا في تفسير الشوكانى وروح البيان وكثير غيرها) وانتقل فيه وإليه نور المصطفي عليه أفضل الصلاة وأتم السلام ووصَّاه آدم وقال (يا بُنَيَّ لا تضع هذا النور إلاَّ في الأرحام الطاهرات)[2] وقصة تنتقل هذا النور أمرها يطول قال فيها الإمام هشام بن محمد بن السائب الكلبي عن أبيه في الطبقات الكبرى (ابن سعد) (كتبت لرسول الله صلى الله عليه وسلم خمسمائة أمّ كلُّهنَّ طاهرات خيرات لم يصبهن من نكاح الجاهلية شيء) أي أنه حتي النكاح الذي كان باطلاً لم يكن لهن شأن به فالنكاح كان تاماً وصحيحاً فلما وُلِدَ صلوات ربي وسلامه عليه تولَّي الله بنفسه حفظه وتربيته وصيانته وحتي لا يكون خضع لتأثيرٍ من أبيه أو لالتفات من أمه ربَّاهُ الله يتيماً على عينه



ونحن كلنا نعلم أن رسول الله حفظ الله قلبه حتي من الميل إلى اللهو فقد سأله أصحابه وقالوا له: ألم يصبك من لهو الجاهلية شيء؟ فروى عنه أنه كان يرعى الغنم وكان هناك عرس في مكَّة فطلب من رفيقه الذي كان معه أن يحرس غنمه حتى يذهب إلى العرس ويلهو قليلاً فذهب فألقي الله عليه النوم فلم يوقظه إلا حرارة الشمس مرتان والله يحفظه من اللهو وأيضا حفظه ربُّه حتي في ظاهره من ظهور شيء من عورته لما أراد التوجه نحو الكعبة للمشاركة في تجديد بنائها قال ما معناه اشتغلت مع عمي العباس في نقل الأحجار وكان الرجل يخلع ثوبه ويلفه ويضعه على عاتقه ويضع عليه الأحجار قال: فصنعت ذلك فإذا برجل يجذبني من ثيابي فأقع على الأرض حتي خدش ساقي وقال: إياك إياك أن يظهر لك عورة بعد الآن قال فلبست ثوبي فأراد العباس وغيره أن يجبروني على خلعه فقلت: لا أستطيع فلما أصرَّ أخبرته بما حدث لي وروى عن أبي الطفيل في مسند أحمد (وذكر بناء الكعبة في الجاهلية قال: فهدمتها قريش وجعلوا يبنونها بحجارة الوادي تحملها قريش على رقابها فرفعوها في السماء عشرين ذراعاً فبينا النبي يحمل حجارة من أجياد وعليه نمرة فضاقت عليه النمرة فذهب يضع النمرة على عاتقه فيرى عورته من صغر النمرة فنودي يا محمد خمِّر عورتك فلم يُرِ عرياناً بعد ذلك ) وحفظه الله أن يتجه لصنم بالعبادة أو الزيارة والأخبار في هذا المجال كثيرة فإذا كان الله حفظه قبل الميلاد وحفظه قبل بعثته فما بالكم به بعد نبوته؟ فقد صار حفظ الله له أتم وأكمل


[1] رواه الطبراني في الأوسط وابن عدى في الكامل عن علىٍّ رضي الله عنه

[2] ذكره صاحب السيرة الحلبية






منقول من كتاب [الكمالات المحمدية]

[Vous devez être inscrit et connecté pour voir ce lien]



</div>


Home Automation Home Business Home Schooling Homeopathy Honeymoon Hydroponic Garden Identity Theft Jazz Job Hunting Preparation Joint Venture Landscape Design Latin Dance Law School Lawn Care Lean Manufacturing license Local Recreation Locksmith Marriage Meditation Metal Detector Mexico Mortgages Motor Homes Moving Mutual Funds Natural Insecticides Natural Insectiside Nursing Assistant Obsessive Compulsive Disorder Online Dating Origami Outdoor Swing Outsourcing Paintball Penny stocks Pet Grooming Pet Insurance Pet Parrots Pets Photography Physiotherapy Potty Training Power Tools Private Investigation Prom Hairstyles Prototyping Public Domain Rawfood Diet Recycling Resume Safari Vacations Salad and Dressing Ideas Scholarship Scuba Diving Self Improvement Setting Goals Single Parenting Skiing Skiing Locations Skin Care small business Snowmobiles social networking Spectrum Analysers Spiders Sports Apparel Sports Nutrition Spring Makeup Stained Glass Stress Student Loan Bad Credit Summer Animal Care Summer Fashion Trends Summer Fitness Summer Heat Summer Jobs Summer Savings Summer Travel Summer Vacations Supercross Surround Sound Sweeteners Swimming Pool Ownership Taekwondo Tattoo Technology And Gadgets Termites Time Management Timeshare Toy Trains Trademarks Trading Triathlon Trophies Vacuum Cleaners Vegetarian Vitamins and Supplements Wedding Etiquette Wedding Themes Wheelchair Lifts Wild Flowers Windsor Pilates Working Dogs2013 2013 2013


points : 0

Voir le profil de l'utilisateur

Revenir en haut Aller en bas

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut


 
Permission de ce forum:
Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum